الصفحة الرئيسية  | عن المركز  | عن الجوقة  | أرشيف الأخبار  | دفتر الزوار  | اتصلوا بنا  | أضف موقعنا الى المفضلة

أدخل كلمة البحث

لا يوجد تصويتات جديدة حالياً نتائح آخر تصويت

اي البرامج تقترح اضافتها في مركز سوا؟

نادي للطلاب الجامعيين: 16.52 %
نادي نسائي: 17.39 %
مدرسة للموسيقى: 20 %
عروض فنية اسبوعية: 46.09 %

التصويت من تاريخ 2/25/2010
الى تاريخ 6/30/2010
مجموع التصويتات: 115


باب الدير ...قصة بلد


المايسترو رحيب حداد


برنامج فعاليات جمعية سوا


برنامج الباليه لــسنة 2009-2008

New Page 1

باب الدير ...قصة بلد

11/25/2008 1:54:00 PM

حنا بيدس

 

دير راهبات الناصرة شفاعمرو

تقرير : حنا بيدس - شفاعمرو

راهبات الناصرة مسيرة عطاء لا تتوقف

 أجيال وأجيال مضت وباب الدير لا يزال على حاله.

مكان في مركز شفاعمرو يعرفه الصغير والكبير, يحمل في طياته تاريخ أجيال ويحكي قصص شباب قضوا فيه ساعات طويلة..

انه ملتقاهم ومكان الاجتماع.

ما هو السر في ذلك؟

الان شبابنا يعاني من عدم توفر النوادي والنشاطات الاجتماعية والثقافية. وهناك عند راهبات الدير وجدوا البيت الدافيء الذي يوفر لهم ما نقصهم من نشاطات اجتماعية ثقافية تربوية ودينية, وجدوا القلب الحنون, الابتسامة الرقيقة والعين الساهرة التي تعطي بكرم بدون ان تطلب مقابل...

ان هذه الظاهرة لهي متوارثة من الأجيال السابقة منذ سنة 1865 تحديدا, منذ قدمت مؤسسة راهبات الناصرة الى شفاعمرو والراهبات يجسدن بخدماتهن القيم والتعاليم التي جسدها السيد المسيح في حياته...

  

دير الراهبات في شفاعمرو.. بيت يستقبل, مدرسة تربي, شبيبة تصلي, تحيا,و تنمو.

 كانت بداية لقاءنا بالأخت نهاد عنداري, رئيسة دير الراهبات في شفاعمرو وعيلبون. في قرية عيلبون داخل العقد القديم الذي اتخذته الراهبات اللاتي تخدمن في قرية عيلبون والمنطقة بيتاً ومركزا لهن.

والأخت عنداري أتت من لبنان عام 1980 من منطقة الكورة لتخدم في رهبانية الناصرة بالجليل ,وعاشت ما بين حيفا , شفاعمرو , واليوم بعيلبون.

 

الوجه البشوش , النشاط الدائم, العطاء الغير محدود, ومحبة الغير, كرست حياتها لخدمة الله والناس, هذه جزء من الصفات التي يعددها من يعرف الأخت نهاد عنداري.

حاورناها وسمعنا منها قصة راهبات الناصرة ودير شفاعمرو.

 

حدثينا بإيجاز عن مؤسسة راهبات الناصرة العالمية؟

تأسست جمعية راهبات الناصرة في 3 أيار 1822 في فرنسا, في "قونيليون" ضواحي مدينة "مويراي"

على يد ثلاثة أشخاص , السيدة دودفيل- زوجة وربة منزل, الاب بيار روجيه اليسوعي  ,والراهبة اليزابيت رولا أول راهبة.

والجمعية تلتزم التزام روحي واضح بإعادة الحياة الرهبانية الى البساطة والاهتمام بتربية الشبيبة وتكريس ذواتهن لمساعدة المحتاجين روحياً ومعنوياً , ومساعدة العائلة في دورها الأول كمربية للأطفال والشبيبة,

لانه اذا ما ايقظنا عند الشبيبة رغبة الله نكون قد ساعدناهم لإيجاد معنا لحياتهم وحافزا قويا لخدمة الآخرين...

لراهبات الناصرة بيوت عديدة منتشرة في أوروبا والشرق الأوسط.

وخلاصة رهبانية الناصرة وقلبها: البساطة والصفاء, السلام والفرح,  المحبة والعطاء .

متى قدمت الراهبات الى شفاعمرو؟ ولماذا الى شفاعمرو بالذات؟

سنة 1857 كان أهالي شفاعمرو قد رأوا الخير العميم الذي أتت به الراهبات الى الناصرة, فجاؤا الى الأم "هيلو" يطلبون منها ان ترسل اليهم راهبات, وهم يقدمون لهذه الرسالة ارضاً فيها ضرائب معبد على اسم القديس موتا وخرائب دير, ومن الجدير ذكره ان الام "هيلو" كانت قد رفضت شراء قلعة الظاهر عمر مع انها عرضت عليه بسعر مناسب جدا.

 واقيم الدير على خرائب المعبد, وبعد ذلك افتتحت المدرسة في اواخر سنة 1860, ولا تزال تتقدم وتطور الى يومنا هذا, وتضم اليوم في احضانها ما يقارب ال 1000 طالب من ابناء شفاعمرو .

حاليا تقيم في الدير ثلاث راهبات وهن - الأخت ليا عبود من مواليد شفاعمرو, الأخت دونسيان نصراوي من مواليد الناصرة, والأخت منى غانم من مواليد بلاد الأرز لبنان.


هل يحصل الدير على مساعدات من خارج البلاد او داخلها؟

عادة كل دير يحصل قوته من ذات نفسه, المساعدات تأتي بشكل إمدادات متواضعة وغير دائمة .  عندما قمنا ببناء القاعة الجديدة في الدير حصلنا على مساعدات من مؤسسات من خارج البلاد. احيانا كثيرة تساعد أديرة الناصرة بعضها, فممكن ان يساعد بيت حيفا دير شفاعمرو او بيت عيلبون والخ.

مهم جدا ان نذكر ان الراهبات يعشن حياة البساطة والفقر, وكل راهبة تنذر نذر الفقر والعطاء على مثال يسوع الفقير.

ولكن في حال أردنا بناء مدرسة او أي مؤسسة أخرى لخدمة الأهالي, هناك مؤسسات عالمية التي تدعم المسيحيين العرب بعد ان يتأكدوا من حاجتنا لذلك البناء.

 

ما هو دور الشباب الملتف حول دير الراهبات في دعم وتوسيع النشاطات والبرامج التي تنفذ داخل الدير وخارجة من اجل مصلحة الأهالي؟

  شبابنا العربي المسيحي في البلاد لا يوجد لديهم ان نشاطات, الفراغ يأكلهم, ان كان الفراغ السياسي ,الثقافي والديني.

لهذا وجدت جمعية راهبات الناصرة ان شفاعمرو ارضاً خصبة, وان أهلها اهل كرم وخير , وعلينا السعي لان ننعش وجودهم ونساعدهم ان يحققوا ذاتهم ويساعدوا الآخرين.

يعتبر اليوم الدير وراهباته سند وعنوان لكل شاب وفتاة,  ببرامجه المنوعة ومؤسساتها المختلفة فمثلا :    

" فرقة أبناء مريم" التي تعرف اهل البلد على يسوع الناصري, حياته,  وتعاليمه .وتقوم بتنظيم رحلات على خطى المسيح .

اما جمعية سوا فهي جمعية علمانية تتبع روحانية راهبات الناصرة , تقوم بتقديم خدمات ونشاطات مختلفة مثل الأمسيات الثقافية المسرحية, مدرسة الرقص, مدرسة الرسم ,الفعاليات والمهرجانات الرياضية والمعارض.

  من اواخر القرن التاسع عشر والدير يلعب دوراً مركزياً في حياة وخدمة شفاعمرو وأهاليها على طوائفهم وتعدداتهم المختلفة, هل لك ان تحدثينا عن اهم الحوادث والتواريخ التي كان لراهبات شفاعمرو مشاركة ودوراً فعالاً فيها؟

قامت الراهبات بخدمات عدة على مر السنين حسب الحاجة ,اول ما برزت الخدمات الصحية حيث قمن بفتح مستوصف لمعالجة المرضى خاصة وان شفاعمرو والمنطقة كلها عامة نقصتها الخدمات الصحية في تلك الفترة. كان الجميع بدون استثناء من دين او طائفة ,يأتون الدير لمعالجتهم فيشفون بمجرد إيمانهم, وإيمان الراهبات ولا عجب في ذلك لان الحب وحده يصنع العجائب. هناك احداث عديدة كانت للراهبات مشاركة فعالة فيها,  في حرب 1914 اضطرت الأوروبيات من راهبات شفاعمرو الى المغادرة فطلب الأهالي ان يكون لهم في المكان مستشفى مثل الذي يعمل في حيفا.

تفهمت الرئيسة العامة تلك الحاجة ولكنها لم تستطع تلبيتها, فأمرت الراهبات بإغلاق الدير والسعي لان تأتي رهبانية أخرى وتفتح المستشفى

وشرعت الراهبات يجمعن إغراضهن والموت ملء نفوسهن وطلبن من حيفا 30 جملا لنقل الأمتعة.

وان رجالا ثلاثة كانوا يشتغلون في الزيتون على مدخل القرية , فدنوا من الجمالة وسألوهم عن عن سبب مجيئهم

"جئنا ننقل أغراض الراهبات لأنهن مغادرات"

"كيف ؟ عودوا من حيث جئتم"

وبعد جدال طويل اضطر الجمالة ان يعودوا ادراجهم.

اما الرجال الثلاثة فجاءوا الى الدير ركضا وراحوا يقرعون الأجراس بكل قواهم. وإذ تراكض الناس ليروا ما يجري وبعد ان عرفوا السبب اخذوا جميعهم يصرخون:

" لا نريد لا مستشفى ولا رهبانية أخرى ,  لا نريد الا راهبات الناصرة"

وتمركز الرجال حول الدير مدة ثمانية ايام ليتاكدوا ان الراهبات لن يغادرن  البلدة .

في العام 1948 عندما دخل الإسرائيليون شفاعمرو اختبأت قرابة الف امرأة مع أولادهن داخل الدير فيما القذائف تتساقط مسببة الهلع.

أما الرجال فلجئوا الى الدير في الناصرة وكان  عددهم 85. واختباءوا هناك الى ان سمح لهم بالعودة الى بيوتهم .

 هذا العامود من آثار المعبد القديم

هل لكم مشاريع مستقبلية جديدة؟

المشاريع لم تتوقف أبدا وشفاعمرو دائماً موجودة بانتعاش وتطوير, ومن اهم المشاريع بناء بناية جديدة مكان بناية المدرسة القديمة حيث تضم مراكز تعليمية ,  مختبرات , وصفوف جديدة.

جمعية سوا بصدد افتتاح مركز للعائلات المحتاجة, وهناك ايضا برامج ومشاريع ما زالت قيد البحث سوف نفسح عنها لاحقاً.


كلمة أخيرة ترغب الأخت عنداري نقلها عبر موقعنا...

لقد كان رجائي ولم يزل ان شفاعمرو هي المكان الذي يبنى  فيه الإنسان, وذلك نتيجة وجود شبيبة تتجاوب مع المتطلبات الروحية التي بدونها يكون الإنسان في ضياع

املي ... " ان تكون لهم الحياة , وتكون لهم اوفر "

 

 

 

 

 

 

 


 قم بالتعليق على المقال

 

تعليقات من الزائرين

1.

shukor watakdeer

 

.......


2.

kteer 7elo

 

X



صور بدون تعليق


حيفا احتضنت عرض جديد لأغاني فيروز


اشتقتلك يا البعث


جوقة البعث الشفاعمرية... اشتقنالك

 الحقوق محفوظة bsawa | تصميم وبناء ART ADV